Arab-Swiss Chamber of Commerce and Industry

نشر عن الغرفة

 

 

زيارة لغرفة عجمان إلى مقر الغرفة في جنيف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قام وفد غرفة تجارة وصناعة عجمان بزيارة لمقر الغرفة في مدينة جنيف، حيث التقى الوفد الذي ضم ناصر الظفري مساعد المدير لقطاع الإعلام والاتصال المؤسسي ومحمد الجناحي مساعد المدير لقطاع الخدمات الرئيسية وشيخه النعيمي رئيس قسم العلاقات الدولية بسعادة الأمين العام
.للغرفة الأستاذ بهاء العطار

 

وقد تم اطلاع الوفد أثناء الزيارة على عدد من الأقسام، كما اطلع الوفد على الخدمات التي تقدمها الغرفة لرجال الأعمال العرب والسويسريين، وتعرف الوفد على الفعاليات التي تنظمها الغرفة للشركات السويسرية للتعريف بفرص الاستثمار المختلفة في الدول العربية من خلال المعلومات التي توفرها
.أو من خلال الزيارات التي تنظمها الغرفة للشركات السويسرية إلى الدول العربية

 

وقد ثمن الأمين العام للغرفة زيارة وفد غرفة تجارة وصناعة عجمان، مشيرا إلى أنها تعد أول زيارة لغرفة تجارة من الدول العربية منذ توليه منصب الأمين
.العام للغرفة، مؤكداً على أهمية تفعيل أطر التعاون والتواصل للترويج للفرص الاستثمارية بين الجانبين

ومن جانبه أشاد ناصر الظفري مساعد المدير لقطاع الإعلام والاتصال المؤسسي بحسن الاستقبال الذي لقيه الوفد مقدراً لسعادة الأمين العام للغرفة
.جهوده في العمل على الترويج للفرص الاستثمارية في الدول العربية

 

وأضاف الظفري بأن غرفة تجارة وصناعة عجمان تسعى من خلال هذه الزيارات للاستفادة من مجالات التعاون المتوفرة لخدمة قطاع الأعمال في إمارة عجمان والذي يشهد نمواً كبيرا في ظل رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة عجمان واهتمام سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي العهد رئيس المجلس التنفيذي للإمارة مما وضع إمارة عجمان على الخارطة الدولية الاقتصادية كوجهة مفضلة للاستثمار، كما قدم الوفد شرحاً عن إمارة عجمان ومزايا الاستثمار فيها وأهم المميزات والتسهيلات المقدمة لرجال الأعمال الراغبين
.بالاستثمار، كما وجه الوفد دعوة لسعادته لزيارة غرفة تجارة وصناعة عجمان في الوقت الذي يراه مناسبا

 

.وفي ختام الزيارة قدم الوفد درعا تذكارية لسعادة بهاء العطار الأمين العام للغرفة العربية السويسرية تقديرا ًعلى جهوده المتميزة وحفاوة الاستقبال

 

زيارة الأمين العام للغرفة ورئيس الغرفة لدول الخليج

خلال الفترة من 12 إلى 17 تشرين الثاني نوفمبر للعام 2011

 

في إطار الزيارات التي تنظمها الغرفة إلى الدول العربية بغية تعزيز التعاون الاقتصادي بين سويسرا والبلاد العربية وتوثيق أواصر التعاون والتنسيق مع الغرف المحلية في الدول العربية، قام كل من رئيس الغرفة السيد ويرنر اوبرلي والأمين العام للغرفة السيد بهاء العطار بزيارات إلى كل من مملكة  البحرين والإمارات العربية المتحدة ودولة قطر ودولة الكويت وذلك خلال الفترة من 12 إلى 17 تشرين الثاني نوفمبر للعام 2011 حيث حظيت بتغطية
.إعلامية واسعة

 

وهدفت الزيارة إلى التعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة لرجال الأعمال السويسريين في الدول العربية وإلى بحث السبل الممكنة لتنمية التبادل
.التجاري بين سويسرا ودول الخليج العربي، والتواصل مع الشركات العربية والتعريف بأنشطة الغرفة لدى الشركات المحلية

 

وقد تم أثناء الزيارة إلى دولة البحرين الاجتماع برئيس الغرفة الدكتور عصام فخرو حيث عبر عن رغبة غرفة البحرين بتطوير سبل التعاون مع غرفتنا وتبادل
.الوفود التجارية وتعزيز التعاون، وخاصة في قطاعات السياحة والتعليم


."كما شدد ممثل وزارة الشؤون الخارجية في البحرين على رغبة البحرين في ابرام اتفاقات ثنائية "للحيلولة دون الازدواج الضريبي" و "حماية الاستثمار

 كما تم عقد لقاء مع مدير إدارة العلاقات الاقتصادية الخارجية في وزارة المالية، والاطلاع على المشاريع الكبرى الممولة من قبل الحكومة في مجالات
.الإسكان والمستشفيات والطرق والمدارس وتوسيع المطار

 

كما تم خلال الزيارة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة الاجتماع برئيس غرفة أبو ظبي للتجارة والصناعة محمد الرميثي ومدير عام غرفة تجارة دبي حمد بوعميم والاجتماع بوكيل وزارة التجارة الخارجية عبد الله آل صالح وذلك بحضور السفير السويسري لدى دولة الإمارات وولفجانج اماديوس برولهارت،
.وهدف اللقاء تعزيز التعاون بين الجانبين

وقد تم الاطلاع على ان هناك خطة لإرسال وفد رجال أعمال إلى أوروبا في الربع الثاني من العام المقبل، حيث من المحتمل القيام بزيارة لسويسرا.
.كما أبدى الجانب الإماراتي اهتمامه بفكرة عقد "المنتدى الاقتصادي العربي السويسري" وذلك خلال النصف الثاني من شهر حزيران/يونيو عام 2012

 

وتضمنت الزيارة عقد لقاء مع السيد صالح عبد الله، وكيل وزارة التجارة الخارجية، بحضور السفير السويسري في دولة الإمارات الدكتور وولفغانغ أماديوس برولهارت، الذي استعرض الجهود التي تبذلها الحكومة لتنويع هيكل تجارتها الخارجية (غير النفطية)، والتي نجحت في بناء شراكات جيدة مع دول مختلفة، لتصبح الإمارات  واحدة من أهم مراكز إعادة التصدير في منطقة الخليج، كما أشار إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة سوف تصادق على اتفاق التجارة الحرة المبرم بين سويسرا ودول مجلس التعاون الخليجي في المستقبل القريب. وقد أبدى الجانب الإماراتي اهتماما لتعزيز التعاون
."وخاصة تبادل الوفود التجارية والرسمية وبالدعوة لاستضافة دولة الإمارات العربية المتحدة كضيف شرف "للمنتدى الاقتصادي العربي السويسري

 

وفي غرفة دبي تم لقاء كل من السيد أحمد صديقي، عضو مجلس الغرفة، والسيد حمد بوعميم، المدير العام للغرفة حيث كانت فرصةجيدة
.لمناقشة مقترحات التعاون. وأبدوا اهتمامهم للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة، وخاصة فيما يتعلق بمدينة مصدر

وتم مناقشة سبل التعاون مع ممثلين عن "مركز الأعمال السويسري"، فضلا عن"مجلس الأعمال السويسري"، والالتقاء بممثلين عن الشركات
.السويسرية في دولة الإمارات

 

 

وتتمتع كل من الإمارات العربية المتحدة وسويسرا بعلاقات اقتصادية وتجارية متميزة، وذلك في ظل وجود العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في
.مجالات الاستثمار والتجارة والتعاون الاقتصادي والفني


.ومن الجدير بالذكر أن سويسرا تعتبر من أهم عشر شركاء تجاريين لدولة الإمارات وتعد سوقا هاما للصادرات الإماراتية


.وفي غرفة قطر تم عقد اجتماع مع محمد بن أحمد بن طوار نائب رئيس الغرفة بحضور محمد بن أحمد العبيدلي عضو مجلس الإدارة

حيث تم التأكيد على عمق العلاقات التجارية والاقتصادية بين قطر وسويسرا. في حين أشاد الجانب القطري بما تتمتع به سويسرا من سمعة دولية
.في مجال المنافسة والابتكار حيث تعتبر الأولى عالميا

وأشار الجانب القطري إلى زيادة ميزانية الحكومة بقيمة 300 مليار دولار لتعزيز مكانة قطر باعتبارها مركزا هاما لرجال الأعمال في منطقة الخليج العربي، داعين الشركات السويسرية إلى الاستثمار في قطر لتنمية وتطوير المشروعات والصناعات الصغيرة والمتوسطة لما تتمتع به سويسرا من
.خبرة في مجالات الصناعات الغذائية والزراعية والأدوية

 

وخلال الزيارة التي قاما بها إلى غرفة الكويت للتجارة والصناعة استقبل وكيل وزارة التجارة والصناعة الكويتي عبد العزيز الخالدي رئيس الغرفة والأمين العام للغرفة، وهدف اللقاء إلى تنمية العلاقات الاقتصادية بين دولة الكويت وسويسرا وناقش الطرفان العلاقات الاقتصادية الثنائية وسبل التعاون المشترك خصوصا في مجال الاستثمار، وقد أشار الخالدي إلى التسهيلات التي يقدمها قانون الاستثمار الأجنبي في الكويت، حيث تعفى الشركات الأجنبية المالكة من الضريبة بنسبة 100% خلال العشر سنوات الأولى، في حين تبلغ نسبة الضريبة 15% فقط بعد ذلك. وشدد على رغبة الجانب الكويتي بإنشاء لجنة حكومية مشتركة، كإطار لمناقشة إمكانات تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، كما أشار إلى إمكانية إبرام اتفاق
.للسياحة في ضوء أهمية السياحة الكويتية في سويسرا

 

.كما رحب باقتراح دعوة الكويت كضيف شرف في بلد خلال "المنتدى الاقتصادي العربي السويسري" في العام المقبل

ومن الجدير بالذكر أن زيارة غرفة الكويت تمت بدعم نائب رئيس غرفتنا وعضو مجلس إدارة غرفة الكويت للتجارة السيد أسامة النصف، وحظيت بمشاركة 15 من ممثلي الشركات الكويتية. وتم خلال الزيارة مناقشة مقترحات للتعاون بين غرفتينا، حيث أبدى الجانب الكويتي اهتماما في تشجيع
.التجارة وتبادل الوفود التجارية، في المقابل شكل ارتفاع قيمة الفرنك السويسري مصدر قلق نظرا للتبعات الممكنة على المعاملات التجارية

 

:نورد فيما يلي ما نشر في الصحافة الخليجية المحلية

 

البحرين

 

بحث تنمية العلاقات الاقتصادية بين قطاعات الأعمال في البحرين وسويسرا

في اجتماع عقد بالغرفة بحث تنمية العلاقات الاقتصادية بين قطاعات الأعمال في البحرين وسويسرا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رئيس الغرفة العربية السويسرية للتجارة  والصناعة ويرنر اوبرلي

 والأمين العام للغرفة بهاء العطار لدى استقبالهم في غرفة تجارة وصناعة البحرين

 

بحث اجتماع عقد بغرفة تجارة وصناعة البحرين سبل توثيق الروابط الاقتصادية المشتركة بين قطاعات الأعمال البحرينية والسويسرية، وخصوصا من خلال زيادة التنسيق والتعاون بين الغرف التجارية في البلدين وتبادل الوفود التجارية، وإقامة الفعاليات الاقتصادية والتجارية المشتركة، وتبادل المعلومات
.والبيانات الاقتصادية

 

  وتم خلال الاجتماع الذي عقد ببيت التجار بين رئيس الغرفة الدكتور عصام عبدالله فخرو والسيد ويرنر أوبرلي رئيس الغرفة العربية السويسرية، استعراض سبل الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية بينالبلدين، وتنمية وتنشيط الاستثمارات المشتركة، ودعا رئيس الغرفة إلى تكثيف تواجد الشركات والاستثمارات السويسرية في مملكة البحرين، خاصة في مجالات الاستثمار المالي، والمشاريع ذات القيمة المضافة، كما تم استعراض الفعاليات التي
.سوف تشهدها البحرين خلال الفترة القريبة المقبلة وإمكانية مشاركة الشركات السويسرية فيها

 

  وأعرب الدكتور عصام فخرو خلال الاجتماع عن تطلع مجتمع الأعمال البحرين في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع سويسرا، مؤكداً سلامة الأوضاع في البحرين وعلى وجود فرص اقتصادية مواتية، وقال أن مسار العلاقات المستقبلية بين البلدين الصديقين يحمل إمكانيات وفرص متنوعة وان القطاع الخاص البحريني والسويسري مدعوان لاستثمارها والاستفادة منها، وأكد على استعداد الغرفة للتنسيق مع الجهات المعنية بالمملكة لتذليل كافة الإجراءاتالتي من شأنها أن تعرقل زيادة حجمالتبادل الاستثماري والتجاري بين البلدين، منوهاً بأهمية اللقاءات الثنائية والفعاليات المشتركة لما لها من دور في تنمية وتطوير العلاقات التجارية والاقتصاديةبين قطاعات الأعمال والتجارة في البلدين، كما أشار إلى ضرورة تفعيل كل ما من شانه تطوير
.هذه العلاقات

 

 وبدوره أشاد ويرنر أوبرلي بالتعاون المثمر مع غرفة تجارة وصناعة البحرين والذي ترتب عليه إقامة هذه الزيارة، وقال بان الغرفة العربية السويسرية حريصة على إقامة شراكات تجارية واستثمارية بين أصحاب الأعمال السويسريين والبحرينيين، والاستفادة من الفرص والإمكانيات التي يزخر بها اقتصاد

.المملكة

 

 وقد حضر الاجتماع السادة: جواد يوسف الحواج عضو مجلس الإدارة، إبراهيم أحمد اللنجاوي الرئيس التنفيذي، ومدير إدارة العلاقات الثنائية بوزارة
.الخارجية السفير الدكتور ظافر العمران، وعدد من المسئولين بالغرفة

 

والجدير بالذكر أن الغرفة العربية السويسرية للتجارة والصناعة تأسست في سنة 1974 وتعمل على تنسيق وتطوير وتسهيل العلاقات التجارية والصناعية والمالية بين سويسرا والعالم العربي، وتحسين وتوسيع الفرص للتعاون الصناعي والفني بين سويسرا والعالم العربي، وذلك من خلال التعاون الوثيق بين المنظمات الخاصة والعامة ذات الأهداف المتشابهة، وتشجيع نقل التكنولوجيا والتدريب المهني وإنشاء شركات مشتركة في مجالي الصناعة والتجارة، وتقديم المعلومات عن الإمكانات السياحية والثقافية والعلمية والفنية في سويسرا والبلاد العربية، ومنح التأشيرات على الوثائق
.التجارية وغيرها


.المصدر: الموقع الالكتروني لغرفة تجارة البحرين

 

رئيس الغرفة العربية السويسرية: اقتصاد مملكة البحرين زاخر بالفرص

 

قال ويرنر أوبرلي رئيس الغرفة العربية السويسرية "إن الغرفة العربية السويسرية حريصة على إقامة شراكات تجارية واستثمارية بين أصحاب الأعمال
."السويسريين والبحرينيين، والاستفادة من الفرص والإمكانيات التي يزخر بها اقتصاد المملكة

 

بدوره، أكد الدكتور عصام فخرو رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين خلال اجتماعه بأوبرلي "سلامة الأوضاع في البحرين وعلى وجود فرص اقتصادية
.مواتية"، معربا عن تطلع مجتمع الأعمال البحرين في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع سويسرا

 

وبحثت الغرفة زيادة التنسيق والتعاون بين الغرف التجارية في البحرين وسويسرا، كما بحثت تبادل الوفود التجارية، وإقامة الفعاليات الاقتصادية والتجارية
.المشتركة، وتبادل المعلومات والبيانات الاقتصادية

 

ودعا فخرو إلى "تكثيف تواجد الشركات والاستثمارات السويسرية في مملكة البحرين، خاصة في مجالات الاستثمار المالي، والمشاريع ذات القيمة
.المضافة"، مستعرضا الفعاليات التي سوف تشهدها البحرين خلال الفترة القريبة المقبلة وإمكانية مشاركة الشركات السويسرية فيها

 

وقال الدكتور عصام فخرو "إن مسار العلاقات المستقبلية بين البلدين الصديقين يحمل إمكانيات وفرص متنوعة، وأن القطاع الخاص البحريني والسويسري مدعوان لاستثمارها والاستفادة منها"، مؤكدا على "استعداد الغرفة للتنسيق مع الجهات المعنية بالمملكة لتذليل كافة الإجراءات التي
."من شأنها أن تعرقل زيادة حجم التبادل الاستثماري والتجاري بين البلدين"، وأشار فخرو إلى "ضرورة تفعيل كل ما من شأنه تطوير هذه العلاقات

 

يذكر أن الغرفة العربية السويسرية للتجارة والصناعة تأسست في سنة 1974 وتعمل على تنسيق وتطوير وتسهيل العلاقات التجارية والصناعية
.والمالية بين سويسرا والعالم العربي، وتحسين وتوسيع الفرص للتعاون الصناعي والفني بين سويسرا والعالم العربي

 

 

(www.alwatannews.net) المصدر: الموقع الالكتروني لصحيفة الوطن

 

 

الإمارات

 

"لتجارة الخارجية" تبحث تعزيز التعاون مع الغرفة العربية السويسرية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عبد الله ال صالح خلال استقبال وفد الغرفة

 

أكد عبد الله آل صالح وكيل وزارة التجارة الخارجية أن الإمارات نجحت في تطوير هيكل تجارتها الخارجية غير النفطية وبناء شراكة تجارية قوية مع عديد من دول العالم في إطار إستراتجية الدولة لتنويع مصادر الدخل بعيداً عن النفط وزيادة مساهمة القطاعات غير النفطية ووضع الإمارات بقوة على الخارطة الاقتصادية للعالم جاء ذلك خلال اللقاء أمس بمقر وزارة التجارة الخارجية بأبو ظبي مع رئيس الغرفة العربية السويسرية للتجارة والصناعة بجنيف ويرنر
.أوبرلي وبحضور السفير السويسري بالإمارات وولفجانج اماديوس برولهارت. واستهدف اللقاء تعزيز التعاون بين الجانبين

 

وخلال اللقاء أكد وكيل وزارة التجارة الخارجية أن الإمارات تتبع سياسة تجارية حرة منفتحة على كافة الأسواق الدولية وتسعى دائما لتحرير القيود التجارية مما خلق علاقات تجارية مع كثير من دول خاصة في مجال التصدير حيث بلغت عدد تلك الأسواق التصديرية ما يزيد عن 198 سوقاً حول
.العالم

كما أن توافر الخدمات اللوجسيتية بمواصفات عالمية ساهم في جعل الإمارات أحد أهم مراكز صناعة إعادة التصدير عالمياً وجعل الإمارات مركزا تجاريا للحركات السلعية من كافة دول العالم. وأضاف آل صالح إن الاقتصاد الإماراتي يمتلك من الأدوات التي جعلته قادراً على مواجهة التحديات التي تواجه النمو الاقتصادي العالمي وتحقيق معدلات ايجابية للنمو الاقتصادي استنادا على تنوع مصادر الدخل ومساهمة القطاعات غير النفطية إلى ما يزيد
.عن 70% من الناتج المحلي الاجمالى للدولة

وأشار آل صالح إلى تميز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات وسويسرا فخلال عام 2010 احتلت سويسرا المرتبة الثانية في أسواق الصادرات الإماراتية بقيمة 13.4 مليار درهم وبمعدل نمو 54% مقارنة بعام 2009 كما أن سويسرا تعد من أهم عشر شركاء تجاريين للإمارات. مع وجود العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مجالات التجارة والاستثمار والتعاون الاقتصادي والفني مما يدفع إلى تطوير آفاق التعاون مستقبلا في ظل
.الكثير من الفرص المتنوعة في قطاعات التجارة والاستثمار بالبلدين

حضر اللقاء راشد الطينيجي مدير إدارة الاتصال الحكومي بوزارة التجارة الخارجية. وشهد حجم التبادل التجاري بين الإمارات وسويسرا نموا بنسبة 23% في عام 2010 مقارنة بعام 2009. وبلغ إجمالي حجم التبادل التجاري 28 مليار درهم حيث سجلت قيمة الصادرات 13.4 مليار درهم بمعدل نمو
.54% وإعادة التصدير 3.1 مليارات درهم وقيمة الواردات 11.5 مليارا

"المصدر:  أبوظبي- صحيفة "البيان

 

 

كما استقبل وكيل وزارة التجارة والصناعة الكويتي عبد العزيز الخالدي رئيس الغرفة والأمين العام للغرفة خلال الزيارة التي قاما بها إلى دولة الكويت، وهدف اللقاء إلى تنمية العلاقات الاقتصادية بين دولة الكويت وسويسرا وناقش الطرفان العلاقات الاقتصادية الثنائية وسبل التعاون المشترك خصوصا في مجال الاستثمار، حيث نوه الخالدي إلى التسهيلات التي يقدمها قانون الاستثمار الأجنبي في الكويت، حيث تعفى الشركات الأجنبية المالكة من
.الضريبة بنسبة 100% خلال العشر سنوات الأولى، في حين تبلغ نسبة الضريبة 15% فقط بعد ذلك

 

:نص المقابلة التي أجرتها وكالة  الأنباء الكويتية مع رئيس الغرفة ويرنر اوبرلي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رئيس الغرفة العربية السويسرية للتجارة  والصناعة ويرنر اوبرلي والأمين العام للغرفة بهاء العطار

 

قال رئيس الغرفة العربية السويسرية للتجارة والصناعة ويرنر اوبرلي أن الكويت ستكون أول ضيف شرف في منتدى عربيسويسري تسعى الغرفة إلى
.(تنظيمه في شهر يونيو المقبل بالعاصمة السويسرية (برن

 

وأضاف اوبرلي في كلمته أمام غرفة تجارة وصناعة الكويت اليوم أن المنتدى يهدف إلى تعميق العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدول العربية من جهة وسويسرا من جهة أخرى على أن تكون هناك دولة عربية كضيف شرف في هذا المنتدى ممثلة بمستويات قيادية في مختلف المجالات تلتقي مع
.الفعاليات الاقتصادية السويسرية وتشرح الواقع الاقتصادي فيها

 

وأوضح أن لقاءاته في الكويت شملت مسؤولين بوزارة التجارة والصناعة والذين تقدموا بمقترحات لتأسيس لجنة مشتركة سويسرية كويتية للعمل على
.تذليل جميع العقبات والعوائق أمام تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين مؤكدا انه سيقوم بنقل هذا الاقتراح إلى المسؤولين السويسريين

 

وذكر أن حجم التبادل التجاري بين الكويت وسويسرا شهد انخفاضا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بنسبة بلغت 39 في المئة بسبب
.الأزمة الاقتصادية التي تجتاح العالم إضافة إلى التغييرات الكبيرة في أسعار العملات لا سيما الأوروبية منها

 

وبين اوبرلي أن حجم الصادرات الكويتية إلى سويسرا بلغ بنهاية سبتمبر الماضي حوالي 17,6 مليون دولار أمريكي بينما بلغ حجم الصادرات السويسرية
.إلى الكويت نحو205,7 مليون دولار

من جانبه أكد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الكويت أسامة النصف عمق العلاقات الثنائية بين البلدين وضرورة العمللتطويرها في المجالات كافة
.وصولا إلى مستوى الطموحات

وقال النصف إن غرفة تجارة وصناعة الكويت على أتم الاستعداد لتقديم كل التسهيلات لتطوير هذه العلاقات لا سيما لناحية تقديم المعلومات والبيانات
.داعيا الشركات السويسرية إلى المشاركة في مشاريع خطة التنمية التي طرحتها الكويت

وذكر أن الزيارات المتبادلة بين الطرفين وإقامة المعارض واللقاءات الثنائية من شأنها تعزيز العلاقات الاقتصادية مشيرا إلى دعم غرفة تجارة وصناعة
.الكويت لتنظيم المنتدى الاقتصادي العربي السويسري

(www.kuna.net.kw) المصدر: وكالة الأنباء الكويتية

 

 

نص المقابلة التي أجرتها صحيفة القبس الكويتية مع رئيس الغرفة ويرنر اوبرلي

 

الكويت ضيفة شرف الملتقى الاقتصادي العربي السويسري

غرفة التجارة تدعو الشركات السويسرية إلى المشاركة في خطة التنمية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أسامة النصف مكرماً رئيس الوفد السويسري

خالد كبي

 

دعا عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الكويت رئيس لجنة العلاقات العامة والاعلام اسامة النصف الشركات السويسرية للمشاركة فيمشاريع خطة
.التنمية، خاصة انها تتضمن مشاريع ضخمة على مستوى القطاعات كافة

 

وشدد النصف على العلاقات التاريخية التي تجمع كلا من الكويت وسويسرا، الا أن العلاقات التجارية والاقتصادية لا تزال اقل من المستوى الذي تطمح
.اليه دولة الكويت
.كلام النصف جاء أمس خلال استقبال الغرفة لرئيس الغرفة العربية السويسرية للتجارة والصناعة ويرنر اوبرلي، في قاعة البوم

 

وشدد النصف على ضرورة تكثيف الزيارات بين البلدين، الى جانب اقامة المزيد من المعارض التجارية التي يمكن تسويق المنتجات بشكل اكبر من
.خلالها
."وقال: "نحن على يقين بمدى أهمية صناعة الساعات والشوكولا لديكم، لكن هناك صناعات أخرى تتميز بها سويسرا نود معرفة المزيد عنها

وأعرب النصف عن استعداد الغرفة للتعاون في جانب تقديم المعلومات للشركات السويسرية التي تطمح للتعاون او اقتناص الفرص في السوق
.الكويتي
من الجانب الآخر، لفت اوبرلي الى أن زيارته للكويت تأتي بغرض دعوة الكويت للمشاركة كضيف شرف في الملتقى الاقتصادي العربي السويسري الذي من المقرر عقده في يونيو المقبل، والذي تسعى من خلاله سويسرا الى تسليط الضوء على التعاون الاقتصادي والتجاري بين سويسرا و22 دولة
.عربية، من خلال دعوة الحكومات العربية ورجال الأعمال
."وأضاف: «نسعى من خلال هذا الملتقى نحو تنمية التبادل التجاري والترويج لدولة الكويت من الجانب التجاري والاقتصادي
وأشار اوبرلي الى انه قام بزيارة كل من البحرين وقطر والامارات، الا أن دولة الكويت تهم سويسرا بشكل كبير في المنطقة بحكم العلاقات التاريخية
.التي تجمع البلدين، لذلك يسعى الملتقى في عامه الأول لان تكون الكويت ضيف الشرف

من جهته، صرح اوبرلي بأنه اجتمع مع وكيل وزارة التجارة والصناعة عبد العزيز الخالدي، الذي اقترح بدوره الحديث مع الحكومة السويسرية لانشاء لجنة حكومية مشتركة، تمثل بدورها الجهات الحكومية كافة لكل من الكويت وسويسرا، يكون الغرض منها تيسير العقبات وتدعيم العلاقات القائمة بين
.البلدين على الصعيد التجاري والاستثماري. مشيرا الى أن الغرفة ستبحث في الموضوع فور عودتها الى سويسرا

 

وأشار الى أن حجم صادرات الكويت الى سويسرا خلال العام حتى نهاية سبتمبر الماضي بلغت 17.6 مليون دولار، فيما بلغ حجم الوارداتالسويسرية الى الكويت 205.7 مليون دولار في الفترة ذاتها. لافتا الى أن حجم التبادل التجاري شهد تراجعا بنسبة 39 في المائة عن الفترة نفسها من
.العام الماضي

 

وأشار الى أن سويسرا تملك الكثير من الصناعات التي تمتاز بأنها من الدرجة الأولى، وخص بالذكر منها صناعة الأغذية والنقل والمواصلات، كما يمتاز
.النظام البنكي في سويسرا عن غيره من العالم

وختم بالقول: «نسعى الى نقل حاجات الشركات السويسرية الصغيرة والمتوسطة منها، كي نخلق فرصا اكبر للتعاون بين البلدين، ونحن على دراية
.تامة بان هناك فرصا استثمارية واعدة في الكويت قد تهم الشركات السويسرية

 

.(www.alqabas.com.kw) المصدر: صحيفة القبس الكويتية

 

 

زيارة غرفة تجارة وصناعة قطر

 

بن طوار يستقبل رئيس الغرفة العربية السويسرية

الدوحة - العرب | 2011-11-16

 

استقبل نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر محمد بن أحمد بن طوار أمس بمقر الغرفة كلاً من السيد ويرنر أوبرلي رئيس الغرفة العربية السويسرية
.والسيد بهاء العطار الأمين العام وذلك بحضور محمد بن أحمد العبيدلي عضو مجلس الإدارة
وأكد ويرنر عمق العلاقات التجارية والاقتصادية بين قطر وسويسرا. منوهاً بأنه يقوم بجولة خليجية تشمل كلاً من البحرين والكويت، وذلك لتدعيم العلاقات بين الغرفة العربية السويسرية وغرفة قطر. وأشاد ويرنر بالنهضة التي تشهدها قطر في كافة المجالات مؤكداً ضرورة بناء شراكات
.حقيقية بين رجال الأعمال من البلدين
من جانبه، أكد بن طوار ضرورة التركيز على تنمية وتطوير المشروعات والصناعات الصغيرة والمتوسطة نظراً لأن سويسرا الأولى عالمياً في مجال
.الابتكارات وتتمتع بسمعة عالمية في مجالات الصناعات الغذائية والزراعية والأدوية
إلى ذلك، أكد العبيدلي أن قطر أصبحت قبلة عالمية يقصدها المستثمرون من كافة دول العالم؛ لذا نسعى لأن تتمتع قطر بقاعدة اقتصادية قوية ليس
.فقط لمصلحة السوق القطرية فحسب بل للأسواق العالمية أيضاً

وأشار العطار أمين عام الغرفة العربية السويسرية إلى أن الغرفة العربية السويسرية بصدد تنظيم المنتدى الاقتصادي العربي السويسري في نهاية النصف الأول من شهر يونيو القادم. منوهاً لنجاحات دولة قطر في استضافة الكثير من الفعاليات والمناسبات والمؤتمرات الناجحة التي من أكبرها هي
.استضافة مونديال 2022

 

.(www.alarab.qa) المصدر: صحيفة العرب القطرية

 

 

:مقالات صحفية أخرى على الانترنت

خلال اللقاء الذي جمع رئيس الغرفة العربية السويسرية برجال الأعمال الكويتيين

سويسرا تدعو الكويت للمشاكة كـ«ضيف شرف» في منتدى التعاون الاقتصادي والتجاري

خلال لقاء جمع «غرفة التجارة» والوفد السويسري

اوبرلي: 17.6 مليون دولار حجم الصادرات الكويتية إلى سويسرا بنهاية سبتمبر الماضي

http://www.alanba.com.kw/AbsoluteNMNEW/templates/economy2010.aspx?articleid=243214&zoneid=17&m=0

 

 

:الصحافة المطبوعة

البيان - أبو ظبي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

القبس الكويتية

 

 

 

 

الصفحة الإعلامية

 

صحف سويسرية

 

محطات تلفزة •

 (بالألمانية) Schweizer Fernsehen

 (بالفرنسية) Radio Television Suisse

 (بالفرنسية) Léman bleu

 

جرائد •

 (بالألمانية) Neue Zürcher Zeitung

 (بالألمانية) Tages Anzeiger

 (بالفرنسية) Le temps

 (بالفرنسية) Tribune de Genève

 (بالفرنسية) Le matin

 (بالفرنسية) Heures 24

 (بالايطالية) Corriere del Ticino

 

محطات راديو •

 (بالألمانية) SRDRS

 (بالفرنسية) RTS

 

أخرى •

 (موقع أخبار على الانترنت، يعرض بعشر لغات منها العربية والانجليزية والفرنسية والألمانية) Swissinfo.ch

 

 

وسائل إعلام وصحف عربية

 

Arab Time

 

Arab-Swiss Chamber of Commerce and Industry • Rue de Lausanne, 63 • ​1202 Geneva • Switzerland

Tel. +41 (0)22 347 32 02 • Fax. +41 (0)22 347 38 70 • E-Mail: arabswisscham@casci.ch